الشياظمة Chiadma TV

أخبار على مدار الساعة 24/24

الرئيسية » إبداعات أدبية » الجزء الرابع: سبعة رجال ورجال
13697290_1662654260724718_237003982478845479_n

الجزء الرابع: سبعة رجال ورجال

 

كما سبق الذكر اسلمت قبيلة ركراكة وحسن اسلامها وانضمت إلى الفاتحين بعد عقبة بن نافع … لكن ظهور مملكة برغواطة على يد صالح بن طريق سنة 127 ه جعلها تركز قوتها واهتمامها في مجالها الجغرافي … فإذا غادر رجالها القبيلة هاجمهم البرغواطيون وقتلوهم واحرقوا دورهم ومحصولهم …

بقي ركراكة يعانون من البرغواطيين حتى تمددت الدولة الادريسية نحوهم فبايعوها كما بايعها جيرانها … واعتنقوا مذهبها الديني … هذا المذهب سرعان ما سيتغير مع ظهور الدولة المرابطية … وسيصبحون بعده قوة كبيرة تصول وتجول. .. فأصبحت رجراجة وحلفائها من قبائل حاحا تسيطر على منطقة واسعة تمتد من جنوب مراكش حتى حدود اقليم سوس وتمتد شمالا حتى منطقة دكالة الحمراء – منطقة عبدة حاليا …
خلال هذه الفترة تركزت اهتمامات قليلة ركراكة على نشر الاسلام وتأمين حدودها والاستفادة من الحضوة لدى ملوك المرابطين … الا ان ظهور محمد بن تومرت المفاجئ في جبال الأطلس الصغير ونشره لمذهبه التومرتي، وفكرة التقشف سيضطر ركراكة إلى الخروج من حلف مصمودة الذي ينتمون إليه وسيضطرون إلى القتال على عدة جبهات ولمدة غير يسيرة …

كان قضاء الدولة الموحدية على البرغواطيون بصفة نهائية معناه الالتفات إلى قبائل ركراكة والقضاء عليهم هم ايضا .. تراجعت القبيلة التي تشبتت بمذهبها المالكي الى وديانها وجبلها – جبل الحديد … وضاع لها الكثير من الرجال … واستعان الموحدون بعناصر عربية هم الشياظمة لمنع ركراكة من الوصول الى باقي القبائل او الارض المنبسطة …
وحين استسلمت في إطار ما يسمى قضية الاعتراف اعدم لها في يوم واحد ازيد من 830 رجل من ركراكة …

يتبع

توقيع: احمد العسري

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *