الشياظمة Chiadma TV

أخبار على مدار الساعة 24/24

الرئيسية » حوارات خاصة » نجية بلمدني مندوبة الشبيبة والرياضة بالصويرة : تأخر فتح المركبات السوسيورياضية بسبب المجالس الجماعية .
مندوبة الشبيبة والرياضة

نجية بلمدني مندوبة الشبيبة والرياضة بالصويرة : تأخر فتح المركبات السوسيورياضية بسبب المجالس الجماعية .

عرفت الصويرة مؤخرا إنتعاشة على مستوى البنيات التحتية الرياضية ” المركبات السوسيورياضية” ؛ لكن نلاحظ أن معظمها مقفل ولا يستغل من طرف الساكنة ؟

نجية بلمدني 

وجود مركبات سوسيو رياضية مقفلة رغم نهاية الأشغال بها ؛ليس بسبب قطاع الشباب والرياضة بل هناك إتفاقيات شراكة ؛ لابد من تطويع مطالبنا للقانون . فمند تعييني بالصويرة وجدت هذه المركبات مغلقة وذلك راجع إلى رؤساء الجماعات المحلية الذين لم يفعلوا المادة 8 من إتفاقية الشراكة التي جعلت مساهمة الجماعات الملحية في حدود خمسين في المائة إلا أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالصويرة دخلت كشريك أساسي في إنجاز هذه المركبات وهو معطى لم أجده في مناطق أخرى وهذا مايفسر العدد الكبير للمركبات السوسيورياضية بالصويرة ونواحيها .

كيف لم يفعل رؤساء الجماعات المحلية المادة 8 من إتفاقية الشراكة ؟

نجية بلمدني

هذه المشاريع المنجزة تجاوزت تقويمها المالي وبالتالي على الشركاء أن يساهموا مناصفة في ذالك وبنفس النسب الأمر الذي يفسر التوقف الأولي للمشروع . وعندما تنتهي الأشغال في مثل هذه المؤسسات ندخل في تعاقد مع الجماعات المحلية  وذلك بربط المؤسسة بشبكة الكهرباء والماء الصالح للشرب ؛ على أن تتكلف الجماعات المحلية بأداء هذه الفوترة أو تتكلف الوزارة بأداءها ؛ وعندما حللت بالصويرة وجدت أن الوزارة هي من تؤدي فواتير الماء والكهرباء بهذه المؤسسات طالما أن المجالس الجماعية تمتنع .

وبالتالي ساهمت مجموعة من المشاكل في تأخير فتح هذه المركبات ومنها عدم ربط المؤسسات بالماء من طرف الجماعات المحلية ؛ وعدم إحترامها لشروط الإتفاقية وعدم فهمها للتدابير القانونية لذلك أدعو المجالس الجماعية إلى فتح إتفاقية الشراكة وإعادة قراءتها .

بالإضافة إلى مشكل جمعيات تسيير هذه المركبات وحل إشكاله القانوني ؛ أمام هذه المعيقات عملنا على مراسلة المجالس المنتخبة لربط المركبات بشبكتي الماء والكهرباء ؛ وتلقينا مراسلات منها تطالب بكتابة الوزارة لإلتزام بأداء الفوترة ؛وهذا أمر غير منطقي هل يمكن مثلا لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني أن تفتح مؤسسات دون ربطها بالماء والكهرباء ؟

لكن مؤخرا إنصاعت المجالس الجماعية للقانون وهناك إرادة حقيقية لفتح هذه المركبات من طرفها .

هناك من يتهمكم بكونكم تشرفون على تأسيس جمعيات دعم هذه المركبات وتزكون أسماء بعينها ؟

نجية بلمدني

هذا السؤال لن أجيب عليه ؛ ولكن سأحيلك على البحث في تجربة تسيير المركبات السوسيورياضة للقرب بالمغرب ؛ ستجد أن الصويرة ذهبت بعيدا في تخلي النيابة عن مهامها لدرجة أن البعض أراد أن يقصيها .

تسمى الجمعيات المسيرة بجمعيات دعم المركبات السوسيورياضية وهذا هو القانون الموازي لإنشاءها خلال فترة الوزير منصف بلخياط ؛ وتوصلنا بإتفاقيات إطار وقوانين من الوزارة تنص على أن مدير المركب هو رئيس الجمعية يؤسس الجميعة من الفعاليات الرياضية المحلية … وهناك بعض الإخوان في المجتمع المدني أخد تجربة التعاون الوطني إعتقادا منه ان نفس القوانين تسيرنا وتحكمنا ؛ لكن قانون التعاون الوطني يمنح تسيير المؤسسات إلى جمعيات مسييرة وقانون الشباب والرياضة تساعده جمعيات دعم “جمعيات المخيمات الحضرية ؛جمعية دعم الأندية النسوية ؛ جمعية دعم رياض الأطفال …” ؛ والهدف من تأسيس هذه الجميعات هو إستفاذة المركبات من الدعم العمومي .

ورغبة منا في تحقيق الشفافية والموضوعية إرتأينا إشراك الفاعلين الذين يترددون على هذه المؤسسات في الجمعية لأن الجانب المالي يجب أن يكون واضحا ولكن ليست جمعيات تسيير بل جمعيات دعم لقد لاحظنا في بعض المركبات أنه تم تأسيس جمعيات بدون علمنا ؛ لدينا قوانين خاصة وجب على الفاعلين الإطلاع عليها .

لقد منحنا رئاسة جمعيات الدعم لفاعلين في المجتمع المدني ؛ ممارسين للرياضة وإعتمدنا المعيار الأخلاقي لكي يتم تدبير الجانب المالي في إطار تشاركي . لكننا نعيش حاليا منعرج قانوني جديد بعد صدور التعريفة في الجريدة الرسمية وتعيين الشاسع الإقليمي ونائبه نظرا لحجم الملاحظات التي قدمها المجلس الأعلى للحسابات بشأن التدبير المالي ؛ مما دفع الوزارة إلى تبني إستراتجية واضحة بإحداث منصب الشاسع ونائبه . كونوا متأكدين أننا سنمر إلى مرحلة جديدة من التدبير .

الشياظمة نيوز

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *